قدمت الفنانة الأردنية ​ديانا كرزون​ اليوم اعتذارها عن المشاركة في مهرجان جرش، وقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بهذا القرار الحاسم والمفاجئ الذي اتخذته ديانا.


وقد أوضحت كرزون أنها اتخذت القرار بعد دراسة طويلة، تبين لها من خلالها غياب الاستقرار في تنظيم المهرجان، وتعمد القائمين عليه، التقليل من تقدير الفنان الأردني، بعد غياب أسماء الفنانين الأردنيين عن برنامج المهرجان الذي وُزّع في المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن الفعاليات الحاضرة، وذلك صباح الاثنين.
بالإضافة إلى عدم احترام التزامات الأردنيين بشكل خاص، ومحاولة إلزامهم بمواعيد محددة للغناء، وعدم تقديرهم مادياً، بغض النظر عن كونه ليس الأمر الأساسي، ولكنه يدل على الاستهتار بالتعامل مع الفنان الأردني من قبل إدارة المهرجان.
وأضافت ديانا: "ان ما حدث مع الفنان عمر العبد اللات كان رسالة واضحة من إدارة المهرجان، بأنها لا تلتفت لنجومية الأردنيين وتحاول تهميشهم على حساب الآخرين".
واختتمت كرزون، أنها متأكدة من احترام جميع الفنانين العرب في المهرجان، للأردنيين، ولكن المشكلة التي تواجهها باتت شخصية، ولا تتعلق بأحد آخر.