علم موقع "الفن" أن عملية التأكيد والنفي ما زالت مستمرة في دائرة الممثل المصري ​حسن الرداد​ وزوجته الممثلة ​إيمي سمير غانم​ بعد قطيعة بينهما دامت لأشهر، والسبب يعود لتمسكها بكلابها في منزلها الزوجي بعد وفاة والديها الممثل سمير غانم والممثلة دلال عبد العزيز، حيث كانت تضع الكلاب في منزل أهلها وتراقبها بكاميرا خاصة.


الغريب ان القطيعة مستمرة وحتى خلال تواجد حسن الرداد في السعودية بالتزامن مع وجود إيمي هناك لتأدية مناسك العمرة، لم يلتقيا أبداً، فيما تفيد معلومات أن ثمة من دخل على خط المصالحة بين الطرفين، لكن النتيجة النهائية لم تخرج بعد الى العلن، بسبب تمسك إيمي بكلابها ورفض حسن إقامة الكلاب في منزلهما.