قال الكاتب ​طوني شمعون​، شقيق الممثل الراحل ​بيار شمعون​ :"ما قالته الممثلة جومانا شمعون عن سبب وفاة بيار، جاء من ردة فعلها، ولكن كلامها ليس صحيحاً، فنحن بقينا إلى جانب بيار حتى رحيله، وكذلك شركة الإنتاج، وهو لم يكن محتاجاً للمال، والحقيقة هي أنه لم يكن يستطيع أن يسحب من رصيده في المصرف أكثر من خمسة ملايين ليرة، مثل حال أغلب اللبنانيين، بمعنى أنه لو أدخل إلى المستشفى سيطلبون منه دفعة كبيرة على الحساب، وهذا يدل على أن الإنسان لو كان يملك المال، لا يستطيع أن يدخل إلى المستشفى ليتلقى العلاج".


وأضاف شمعون :"بيار كان في منزل شقيقي مارون في عين سعادة، عندما شعر بألم في المعدة، والمستشفى الأقرب إلى تلك المنطقة هي مستشفى ضهر الباشق، فتم إدخال بيار إلى المستشفى، وأجرى الفحوصات اللازمة، بعد أن كانت تحدث له جرحات لمدى 10 أيام وكان يظن أن السبب هو معدته، وأنا أشكر المستشفى على إهتمامها ببيار، وكذلك السيدة نصرة، وكل ما قيل غير ذلك عن معاملة بيار في المستشفى، هو كلام غير صحيح".