نشرت الإعلامية اللبنانية ​باتريسيا قسيس​، بحزن كبير، ورقة النعوة الخاصة بإبنها يوان، الذي توفي فجر اليوم، وذلك بعد غرقه في حوض السباحة، ودخوله في غيبوبة لحوالى الشهر.


وأعلنت باتريسيا عن موعد دفن وتعازي إبنها الراحل، حيث يحتفل بالصلاة لراحة نفسه عند الساعة الرابعة من بعد ظهر بعد غد الأحد في كنيسة الملاك ميخائيل للروم الكاثوليك - جديتا، وعلقت باتريسيا: "خلص مشوار يوان إبني البطل الملاك على الأرض..تيصير قديسنا الصغير بالسما ويتمجد إسم الرب".
وكتب ​جان قسيس​ عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، معلناً الخبر الحزين وقال: "لتكن مشيئتك يا ربّ ملاكنا يوهان غادرنا إلى السماء فجر اليوم. إختاره الربّ إلى جواره. ليتمجّد إسم الله. كسرت قلوبنا يا صغيرنا الحبيب، يا "روح قلبو لجدّو" وحفرت في القلب جرحًا عميقًا. عزاؤنا أنّ الصلاة التي حملتها على كتفيك غسلت الكثير من خطايانا وخطايا العالم وصار لنا قديس في السماء".