عبّرت الفاشينيستا السعودية ​​بدور البراهيم​​ عن غضبها واستيائها بسبب قرصنة حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي.


وأكدت انها كانت تقوم ببث مباشر عبر أحد التطبيقات، عندما تفاجأت بهجوم واسع من أشخاص وصلهم منها رسائل، ولكنها لم تقم بإرسالها.
وأشارت إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها قرصنة حساباتها، وأنها تعرف من الفاعل، وقالت: " حسبي الله ونعم الوكيل على اللي عايز يأذيني واللي ينوي لي الشر، لكن أنت أصبحت عدو مبين، واضح وضوح الشمس".
وأضافت بدور انها لا تريد أن تدخل الشرطة في الموصوع، ولكن مستغربة من تعامل الناس معها وتساءلت: "الناس قاعدة تعاملني كأني قاتلة أطفالهم! ولا سارقة فلوسهم وحلالهم، الله يكفيني شر من به شر".