فاجأت الإعلامية المصرية ​ياسمين الخطيب​، المتابعين، بعد حذفها الصور التي تجمها بزوجها عن حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي.


وحذفت يلسمين الصور، بعد ان وجه لها أحد المتابعين سؤالاً، عما إذا كانت متزوجة حالياً، أو انفصلت رسمياً، لتجيب: "سينجل وسعيدة".
ود أثار فعل ياسمين صدمة المتابعين الذين بدورهم يعتقدون أن المشكلة التي وقعت بينها وبين زوجها قد انتهت، حيث تبادل الثنائي رسائل بعد يومين فقط من المشكلة، بيّنوا من خلالها رغبتهم في حل المشكلة واللجوء للصلح. وذلك بعدما كانت قد أعلنت انفصالهما، ومحاولة انتحارها بجرعة زائدة من الأدوية.
وكانت قد علقت ياسمين آنذاك على الرسالة التي وجهها زوجها لها بهذه الكلمات، لتعلن عودة المياه لمجاريها، فقالت: "لو وصفت مشاعري تجاهك هاحتاج مجلدات، لكن كل إللي عايزه أقوله اختصرته الست أم كلثوم ببساطة مدهشة في قولها: الحب كده.. وصال ودلال ورضا وخصام! وأهو بين ده وده يا سي رمضان".