حاول مشهور التواصل الاجتماعي ​شهاب ملح​ واسمه الحقيقي شهاب مرتضى غفوري تقديم اعتذاره للفاشينيستا السورية ​مروة راتب​ وتبريد الأجواء بينهما رغم سخريتها منه ومن جدته بسبب تقليدهما لها بطريقة ساخرة خصوصاً فيما يتعلق بردفيها الضخمين.


وشارك شهاب ملح مقطع فيديو في صفحته الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي وثق فيه محاولته أن يعتذر من مروة من خلال اتصاله هاتفياً به، ولم تعلم مروة هوية المتصل في بادئ الأمر إلى أنها وبمجرد أن اكتشف أنه شهاب صارت توبخه ولكنه حاول أن يهدئ من روعها وبادرته فرفضها الاستماع اليه وفي الختام قامت بإغلاق الهاتف في وجهه.
وأبدى شهاب ملح حزنه وصدمته من رد فعل مروة راتب تجاهه وتسرعها في إغلاق الهاتف في وجهه دون أن تنتظر لتعرف ما يريد أن يقوله لها، وانهمرت دموعه حزناً.
وقد تلقى الطرفان انتقادات لاذعة من المتاببعين متعمينهما بأنهما زيّفا المكالمة من أجل الترند بينما رأي البعض الأخر أن تصرف مروة كان في محله ورفضها اعتذار شهاب وذلك لأن سخريته منها فاقت الحدود.