وجهت سيدة الأعمال السورية ​لمى الرهونجي​ زوجة الممثل السوري ​يزن السيد​ رسالة اعتذار للشعب السوري عقب اساءتها لهم مؤخراً ووصفهم بالجهلة معتبرة أنها أخطأت في الوصف ولم تقصد الجميع في كلامها.


ونشرت لمى الرهونجي صورة جديدة عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي وأرفقتها في تعليق: "بعتذر انه خاني التغير و عممت و قلت بدي علم الشعب السوري كله، الكلام موجه للعالم يلي عم تسب و تدعيي عليي، و تقول من أين لك هذا هدول العالم لازم يعرفو انه في شي اسمه اعلانات و الاعلانات مو بالضرورة تكون مشروحة في اعلان غير مباشر متل المجلات و المواقع يلي عم تعمل اعلان لصفحتها و مواقعها
وأضافت: "صرنا بوقت لازم نعرف انه يلي عنده عدد كبير متابعين وصور اكل مو معناها جوعان و عديم و بده يجاكر العالم.. و يلي عم يصور معرض سيارة مو بالضرورة يكون عنده قدرة يشتري سيارات فاخرة .. بس كمان مو ضروري أنا اسكت للعالم يلي عم تسبني و تتهمني بقصص من الخيال .. هدول بعيد و بكرر رح ضل و راهم حتى يستوعبو انه الاعلانات تطورت . ما عاد بس نشوفها بلوحات طرقية او على شاشة التلفزيون .. ماحسيت حالي لازم برر بس خاني التعبير لان انا بحكي مع متابعيني كانه عايشين سوا لان بشاركن حياتي و تفاصيلها و يلي بيعرف لمى و متابعها اكيد فهم قصدي تماما".
وختمت بالقول: "كيف بدي هين شعب انا منه و عايشه معه ببلده .. بس بزعل وقت شوف باقي الشعوب وين صارو و نحنا لسا عم نفكر ندعي على حدا سافر و صور و ركب طيارات و سيارات".
وكانت قد تعرضت لمى الرهونجي لانتقادات لاذعة عقب ظهورها في سيارة فارهة مما دفعها للرد حينها بالقول: "رح ضل ورا الشعب السوري حتى يصير مثقف متل باقي الشعوب ويفهم شو يعني اعلان".