وسط مطالبات بتقديم شكاوى ضده بعد الضجة التي أحدثتها تصريحات الشيخ ​مبروك عطية​ الأخيرة في قضية الطالبة ​نيرة أشرف​ والتي اعتبرها البعض بأنها تسيء للمرأة، إذ طالب الفتيات بالخروج من البيت مثل "القفة"، خرج عميد كلية الدراسات الإسلامية السابق بجامعة الأزهر على متابعيه في بث مباشر قال إنه الأخير معلناً تعليق حساباته الشخصية على صفحات التواصل الاجتماعي.


‏وقال عطية في بث مباشر من صفحته بموقع للتواصل الاجتماعي "بكل هدوء أقدم هذا اللقاء الأخير.. وقد سميته لهذا وجبت الإجازة وقد أعود وقد لا أعود". ‏وتابع عطية: "بنعلم الطلبة في الجامعات إن من أخطاء البحث العلمي هو النقل عن مصدر وسيط، وذلك بسبب توفر المرجع الأصل". وقال: "الفيديو كان واضحا ودعوت لنيرة 9 مرات وفي سرّي، ودعوت لها بقاضٍ ينفذ حكماً عاجلاً.. ولم أقل إن البنت كانت محجبة أو نازلة بشعرها.. ولم أبرر القتل باسم الحجاب".
وأضاف: «قُفة وردت في جميع مصادر اللغة العربية.. مش أحيانا الخرطوش بيبقى على راس بنت جنبك وتحطها في الدواسة خوفا عليها.. وهو ده القُفة".
وختم عطية كلامه في الفيديو قائلاً : "لما تقول سلمت الموضوع لواحد يبقي فيه واحد واتنين وتلاتة.. إنما لما تقول سلمته للواحد يبقى مفيش غيره".