تصدر هاشتاغ محاكمة ​مبروك عطية​، ترند مواقع التواصل الاجتماعي في ​مصر​، حيث طالب عدد كبير من النشطاء والناشطات بمحاسبة الداعية المصري مبروك عطية بسبب تصريحاته على واقعة قتل نيرة أشرف فتاة جامعة المنصورة.


خرج الشيخ مبروك عطية عقب انتشار أخبار حادث مقتل نيرة أشرف فتاة جامعة المنصورة، في فيديو بثه لمتابعيه عبر قناته الرسمية على يوتيوب. وطلب من الفتيات أن يخرجن محتشمات من بيوتهن، حتى لا يتعرضن للقتل على يد أي رجل تقوده الغريزة، وقال: "الفتاة تتحجب عشان تعيش وتلبس واسع عشان متغريش" متابعاً: "برغم الفحش وبرغم الجريمة وبرغم المنكر فيبقى الله هو الرحمن الرحيم، فلو لم يكن ربنا رحمن رحيم لحدث سواد أشد وجرائم أفظع".
ثم روى مبروك عطية قصة نيرة أشرف وربط بينها وبين الحجاب بصورة اعتبرتها رائدات الحركة النسائية في مصر تخويفا وإرهابا للسيدات وقال: "الله يرحمها والله يجيب له طعنة من فوق سبع سموات وينتقم منه ويوفقه لقاضي يحكم بالقصاص العادل ويبرد نار أمها ونار أبيها".
وتابع: "لما المشايخ تكلموا عن الحجاب سمعنا من يقول حرية شخصية، يا بتاعة الحرية الشخصية اختاري تمشي بشعرك والبسي ضيق واعملي ما بدا لك، وشوفي هتخرجي على مين ومين هيشوفك؟، هيشوفك اللي ريقه بيجري وده الطبيعي لا عنده دين ولا عنده قرشين فماذا يملك غير إنه يقتلك؟ لو حياتك غالية عليكي اخرجي من بيتك قفة، لا متفصلة ولا بنطلون ولا شعر على الخدود، عشان وقتها هيشوفك اللي ريقه بيجري ويدبحك.. دا واقع".