حذفت الممثلة المصرية ​بدرية طلبة​ منشور كانت قد توجهت بالشكر فيه إلى كل من بادر واطمأن على ابنة شقيقها قائلةً: "إن ابنة شقيقها تعرضت لمحاولة خطف عن طريق الإبر الطبية، وكتبت في البوست الأخير: "بشكر كل اللى اهتم وسأل وأطمن من الدولة وقسم الشرطة التابعة له، ومن النقابة واطمنوا على البنت من باباها، وبكرر تاني، أنا شيلت البوست بسبب التعليقات البايخة مشلتهوش من فراغ".


وهاجم العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي بدرية طلبة، واتهموها بنشر أخبار كاذبة والترويع، وكتبت: "اعتبروني منزلتش حاجة، طالما حتقعدوا تكدبّوا وتناقشوا، أنا بوعيكم مش أكتر، لأن حصل معانا فعلا، مقولتش تخدير كلي زي ما بتقولوا، والبوست كان واضح، واللي بيدخل على الخاص عايز التفاصيل، أنا مش فاضية أقعد أشرح لكل واحد مش مصدق، براحة راحتك والغريبة بقى اللي يقولك تريند، تريند إيه يا أبو تريند، هو أي هبد وأي كلام"، ثم حذفته .
وكانت بدرية طلبة، كتبت قبل حذف منشورها: "والله ما كنت بصدق ومكانش يييجي على بالي أبدًا إن دي حقيقة لكن حصلت لحد مني اللي اتشكت دي بنت أخويا، وربنا ستر ورجعت بيتها بالسلامة، أمانة خدوا بالكم من بناتكم، لأن واضح إن البنات الكبار هما السن المستهدف شيروا على قد ما تقدروا علشان نوعي الناس، دا مش بوست منقول دي صفحتي أنا بدرية طلبة ودي بنت أخويا".