ردت الإعلامية المصرية ​ياسمين الخطيب​ على رسالة زوجها المنتج رمضان حسني، والتي حاول فيها مصالحتها بعد أن أعلنت انفصالهما رسميا، ومحاولة انتحارها منذ أيام قليلة.


وعلقت ياسمين الخطيب على الرسالة بهذه الكلمات، لتعلن عودة المياه لمجاريها، فقالت: "لو وصفت مشاعري تجاهك هاحتاج مجلدات، لكن كل إللي عايزه أقوله اختصرته الست أم كلثوم ببساطة مدهشة في قولها: الحب كده.. وصال ودلال ورضا وخصام! وأهو بين ده وده يا سي رمضان".
وكان رمضان حسني قد كتب رسالة لياسمين عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، عبّر فيها عن حبه الكبير لها، وأن الحب الذي بينهما، أكبر من المشاكل والاختلاف، حيث قال: "ياسمين حبيبة وزوجة متفانية، لكن جواها طفلة حساسة جداً وغيورة وسريعة الغضب، وأنا مش بعتبرها مجرد زوجة، دي بنتي المدللة وحبيبتي.
اللي حصل بيننا خلاف عادي ممكن يحصل في أي بيت ويتصلح حتى لو وصل للانفصال. ماكنتش أحب انه يخرج من بيتنا لصفحات السوشيال ميديا، لكن قدر الله و ما شاء فعل. أنا بعترف إني راجل ريفى عرباوي دماغي صعبة ومتمسك بعاداتي وتقاليدي المختلفة تماماً عن نمط حياتها، لكن أنا واثق إننا هانقدر سوا نتجاوز كل مشاكلنا بالحب، وبقولها قدام الناس كلها بحبك وماقدرش أعيش من غيرك".