اعتذرت الإعلامية المصرية ​ياسمين الخطيب​ من طواقم التمريض في أحد المستشفيات وذلك من خلال منشور شاركته عبر صفحتها الخاصة في موقع التواصل الإجتماعي.


وبالتفاصيل تقدمت ياسمين بالإعتذار بعد إتهام طواقم التمريض بسرقتها، وكتبت :"إذا كان الاعتذار ثقيلاً على نفسي، فالإساءة ثقيلة على نفوس الآخرين أيضاً".
وتابعت: "ذكرت بالأمس إني تعرضت لسرقة مصوغاتي أثناء إصابتي بغيبوبة إثر محاولتي الانتحار، وقد مررت ليلتها بـ٣ مستشفيات، المستشفى الجوي، ثم معهد السموم، ثم حجزت -حوالي يوم- بقسم الرعاية المركزة بمستشفى الجنزوري بمصر الجديدة".
وأضافت: "اليوم أبلغتني مساعدتي أن الممرضات سلموها المصوغات قبل دخولي قسم الرعاية المركزة! أعتذر -جداً- على سوء ظني، وأرجو أن يقبل اعتذاري فريق التمريض بالمستشفيات السابق ذكرها بشكل خاص، وكل ممرضات مصر بشكل عام.. أنا آسفة جداً وفي غاية الخجل من نفسي".