أعاد رواد مواقع التواصل الإجتماعي تداول مجموعة صور للفنانة المصرية الراحلة ​سعاد حسني​، ظهرت فيها مع عائلتها الكبيرة بأجواء مليئة بالحب والفرح.


وتفاعل المتابعون مع جمال سعاد حسني وملامحها المليئة بالسعادة في تلك الأوقات، كما تغزلوا بجمالها الطبيعي.
وسعاد حسني ولدت في حي بولاق في القاهرة، وتعود أصولها للشام، فوالدها الذي يعمل خطاطاً في المعهد الملكي للخط العربي، إنتقل إلى القاهرة في عام 1912، وقد أتى بصحبة الجد حسني البابا، الذي كان يعمل مطرباً في دمشق، كما أن عمها أنور البابا كان فناناً، فنشأت في أسرة فنية.
ولسعاد حسني 16 أخ وأخت، منهم شقيقتها الفنانة ​نجاة الصغيرة​، إلا أن لها ست أشقاء فقط من والدتها، التي إنفصلت عن والدها وسعاد في عمر الخامسة، وعاشت مع زوج والدتها عبد المنعم حافظ ومع شقيقتيها كوثر وصباح، وبسبب الظروف المعيشية لم تدخل سعاد حسني المدرسة.