بعد إعلان الإعلامية المصرية ​ياسمين الخطيب​ عن فشلها في محاولة الانتحار من خلال منشور كانت قد شاركته مشيرة إلى أنها أخذت ذ جرعات كبيرة من من حبوب الزانكس والتربتيزول.


هاجمت الممثلة ​رانيا محمود ياسين​، الشخصيات العامة، التي تنشر تفاصيل إصابتهم بالأمراض على الملأ، وتنشر بعض الأخبار عن أنهم يحاولون الانتحار، مؤكدة أن مواقع التواصل الاجتماعي لها تأثير سلبي على عقول الآخرين.
وكتبت رانيا عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الإجتماعي جاء فيه: "يعني الواحد لما يصحى على الصبح يلاقي ناس المفروض إنهم شخصيات عامة بيقولوا إنهم حاولوا الانتحار والمواقع تنشر ده هو ده بجد ينفع".
وتابعت: "الناس اللي يكتبوا الكلام ده على صفحتهم ده خطير جدًا، ومسؤولية كبيرة، وخصوصاً لما تبقوا شخصيات عامة وبيتاخد كلامكم على المواقع وتنتشر الأفكار الهدامة، ربنا يرحمنا من ضعف نفوسنا وحتى لو لا قدر الله إنسان ضعف وعمل كده وربنا أنقذه لا ينشر هذا يستغفر الله كثيرًا ويذهب للدكتور النفسي ولا ينشر أمراضه على الملأ".
وأضافت: "صفحات السوشيال الميديا لها تأثير سلبي جدًا على عقول الآخرين من ضعاف النفوس أتقوا الله ولا تجهروا بالمعاصي ربنا يشفي ويهدي الجميع لما يحب ويرضى".
واختتمت حديثها: "قال الله تعالى: (لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيم)، سورة النساء".