بعد أن كان الممثل المصري ​خالد سرحان​ قد نشر مقطعاً من أغنية "​من أول دقيقة​" من ثم حذفحها وقدم إعتذار حسب ما أوضح، أنه لا يقبل أن يساهم في إبراز شخص متهم بقضية إغتصاب، ولم تظهر براءته حتى الآن.


طالته بعدها موجة من الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي من الشعب المغربي فكتب خالد منشور مبرراً: "من بعد ما ممسحت البوست بتاع اغنية ​سعد لمجرد​ وانا بواجه هجوم مش طبيعي من مجموعة كبيرة جدا من الشباب المغربي.. الحقيقة انا مش لاقي اي تفسير لده، انا مهاجمتش رمز وطني مغربي ولا حتى هاجمت اي شخص انا خدت موقف انساني طبيعي غير متعلق ولا بشخص ولا ببلد وأي حد مكاني لازم ياخد الموقف ده والا مش هيكون انسان سوي.. انا حتى لم اثبت اتهامات، انا قولت ان الموضوع طالما فيه احتمال حتى لو ١٪؜ يكون مُدان بالتهم دي فعلا فا انا عن نفسي لازم اتجنب الشخص ده لحد ما اتأكد انه برئ وبس.. انا زُرت المغرب كتير والشعب المغربي من اقرب الشعوب لقلبي كا كرم وطيبة وذوق في التعامل، عشان كدا انا مش زعلان منهم واتمنى مايفهمونيش غلط، المغرب مش شخص. ومصر مش شخص، احنا بلاد كبيرة مينفعش نختزلها في فرد ممكن يخطئ أو يصيب".