شهد اليوم الخميس ارتفاعاً ملحوظاً في سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية، ووصل إلى أرقام قياسية لم يصلها من قبل، إذ كسر عتبة الـ36 ألف ليرة في ظل ضبابية تحيط بسوق الصرف، ما قد يرشح انهيار الليرة اللبنانية أكثر مقابل الدولار في الأيام المقبلة، الأمر الذي أثر على ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية والمحروقات وغيرها.


وفي ظل هذه الأزمة الاقتصادية والمالية الخانقة التي تزداد حدة، خرج الفنان اللبناني ​راغب علامة​ عن صمته ليقترح حلاً سياسياً يعتبره الوحيد لتخليص لبنان من ما يتخبط به، وذلك عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فكتب :"الوضع اللبناني مخيف جداً. الصورة حزينة .. بلدنا الجريح لن يستقيم الا بمؤتمر تأسيسي جديد وتغيير كامل لهذا النظام. نظام يعتمد على الكفاءة والانتاج والتطور والمحاسبة، لا على الطائفية البغيضة".
وتفاعل عدد من متابعي علامة مع منشوره، فأبدى كل منهم رأيه، فبعضهم اكتفى بالتمني أن يتخلص لبنان من هذه المحنة، وآخرون اعتبروا أن هذا الأمر صعب التحقيق طالما أن الشعب بغالبيته يتبع لأحزاب وزعماء.