كشفت الممثلة السورية ​مرح ديوب​ عن تعرضها للكثير من الإزعاجات والمضايفات بعد أن جسدت دور فتاة ليل في مسلسل "​كسر عضم​".


وأكدت ديوب أنه بعد عرض العمل كانت خائفة من ردود فعل الناس في الشارع لذا ارتدت النظارات لكي لا يعرفوها وفق حديثها.
وأضافت الممثلة السورية في لقائها مع "يلا تريند" أن الناس أصبحوا يطلقون عليها لقب "ممثلة الشرشف" بعد عرض مشهد لها بالعمل ودورية أخلاقية تلقي القبض عليها وهي ملفوفة بالشرشف.
و عن رأي أهلها بينت أن والدها شجعها منذ بداية مسيرتها ويحب كل ما تعمله، مؤكدة أنها هيأته نفسياً، وشرحت له ماهي الرسالة التي تتضمنها الشخصية.
ووجهت مرح ديوب رسالة للمتابعين وقالت "يا جماعة أنا مرح ولست رند".
وجسدت مرح ديوب في مسلسل" كسر عضم" شخصية "رندة" وهي فتاة خريجة علم نفس، أجبرتها الحياة على العمل في أحد بيوت الدعارة.