شُيِّعَ جثمان الممثل والإعلامي الراحل ​سمير صبري​ اليوم السبت إلى مثواه الأخير بحضور عدد كبير من زملائه ومحبيه وزوجته السابقة سماح أنور، الإعلامية بوسي شلبي، أحمد السقا، وليلى علوي، وإلهام شاهين، وداليا البحيري، وهاني رمزي، ويسرا وفيفي عبده ووفاء عامر وسميرة أحمد وغيرهم ودنيا سمير غانم وزوجها ونقيب المهن التمثيلية أشرف زكي وغيرهم.


وقد أدى المشيّعون صلاة الجنازة عليه في مسجد الشرطة بالشيخ زاد ثم انتقلت الجنازة إلى الإسكندرية حيث سيواري في الثرى في مقابر المدينة إلى جانب المرحومة والدته كما أوصى.
وقد توفي الممثل المصري سمير صبري يوم أمس الجمعة عن عمر ناهز الـ85 عاماً بعد صراع طويل مع مرضي السرطان والقلب.
وحرص أعضاء نقابة المهن التمثيلية ووزارة الثقافة المصرية على التواجد أمام مستشفى العجوزة للاطمئنان على خروج الجثمان، وعلى رأسهم وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجه قبل أسابيع قليلة تعليمات برعاية الفنان المصري وعلاجه على أكمل وجه على نفقة الدولة.