بعد وفاته يوم الجمعة في الإمارات عن عمر 88 عاماً، استُقبل جثمان الشاعر العراقي الكبير ​مظفّر النواب​ يوم السبت في مطار بغداد بحضور سياسي.


نُقل جثمان الشاعر بالطائرة الرئاسية إلى مطار بغداد دولي، حيث أقيمت له مراسيم رسمية بحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.
وقام حرس الشرف بحمل نعش النواب المكلل بالورود، بينما رفع أحد الأشخاص صورة له بالأبيض والأسود.
ثم نُقل إلى مقر اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، وانتظر المئات من الأشخاص من أجيال مختلفة وصول جثمان النواب، قبل أن يوارى الثرى في النجف.