رغم أن الممثل المصري ​سمير صبري​ كان يعاني من المرض، إلا أنه كان في يوم وفاته بحالة صحية جيدة، وفق ما كشفت مصادر مقربة منه، حيث كان جالساً في أحد الفنادق مع أصدقائه، ووفاته المنية في غرفته بالفندق.


وكتب الناشط والصحفي المصري خالد فرج عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي: "الفنان سمير صبري توفي داخل فندق "الماريوت"، وكان يتمتع بصحة جيدة للغاية، لدرجة أنه كان جالسا مع أصدقائه في الفندق حتي الساعة الثالثة فجرا، ووافته المنية داخل غرفته".
وتوفي سمير صبري اليوم الجمعة عن عمر يناهز الـ 86 عاماً، وفق ما أعلن نقيب المهن التمثيلية في مصر أشرف زكي في بيان عبر صفحته.