أوضحت معلومات خاص لموقع "الفن" أن الفنان ​جورج وسوف​ رفض عقداً فنياً في إحدى الدول الغربية، بعد مصادر اكدت له ان الجهة المنظمة يمكن ان تكون غير جدية في التعاطي المالي، خصوصاً أن فنانين آخرين وقعوا في فخ هذه الشركة.


وتقول المعلومات ان الجهة الداعية لم ترسل حتى دفعة اولى من قيمة أجر الوسوف عن الحفلات التي كان من المفترض ان يحييها في الخارج، وتبين ان التعامل غير جدي، خصوصاً بعد ان إدعى المنظم وجود مشكلة في تحويل المال الى لبنان، فتم الاتفاق على دفع المبلغ المتفق عليه لاحد اصدقاء الوسوف في الدولة المشار إليها لكن بدلاً من التنفيذ تم التهرب بطريقة اثارت شكوك الفنان.