أحدث نجمة مواقع التواصل الإجتماعي السعويدة ​رهف القحطاني​ حالة من الجدل الواسع، وأثارت غضب الجمهور بشكل كبير، وذلك بعد ظهورها مع الفاشينيستا السعودية ​مروج الرحيلي​ خلال تقضيتهما عطلتهما الصيفية في جزر المالديف، وهما ترتديان المايوه.


وإعتبر المتابعون ورواد المواقع أن الفتاتان قد تجاوزتا الحدود، وتتمردان على تقاليد المجتمع، بالرغم من أنهما كانت قد إرتدتا روب الحمام فوقه أثناء تصوير الفيديو.
وتصدر هاشتاغ "مشاهير_الفلس" و"المالديف" الترند، وطالب الجمهور بمعاقبة رهف القحطاني وأخذ تدابير وإجارات قاسية بحقها، ووصف ظهورها بهذه الطريق بالجريء للغاية.