اتجه الفنان الجزائري ​الشاب خالد​ إلى القضاء بسبب عدم قبضه كامل مستحقاته عن حفل أحياه العام الماضي في أحد الفنادق المصرية.


وخرج الشاب خالد عن صمته، مصدراً بياناً في صفحته الخاصة بموقع للتواصل الاجتماعي معلناً فيه مقاضاة المنتج ​وليد منصور​ الذي لم يدفع له كامل أجره وجاء في نصه :"بداية يعلم الله مدى حبي واعتزازي وتقديري لمصر الحبيبة قيادة وشعبًا، وباعتبار أن مصر هي بلدي الثاني ولها محبة ومعزة خاصة في قلبي، بتاريخ 11/9/2021 تعاقدت على إقامة حفل غنائي في فندق جي دبليو ماروت لصالح شركة النخيل وتم التعاقد مع شركة تالنت دبيلو أم للدعاية والإعلان ويمثلها وليد جمال منصور شعلان وشهرته المنتج وليد منصور".
وأضاف الشاب خالد :"تمت إقامة الحفل من دون أن تتم محاسبتي ومن دون حصولي على أجري كاملًا المتفق عليه من المنتج والمسؤول عن تنظيم الحفل وليد منصور، وبالرغم من وجود عقد مبرم بيني وبين شركته، إلا أنه مع الأسف الشديد قد ماطل واستولى على باقي أجري المتفق عليه، فلم يحول المبلغ المتبقي، ومنذ ذلك التاريخ أصبح الكلام معه عبارة عن مماطلة وتسويف وعدم التزام ولم أسمع منه سوى الوعود الكاذبة بالسداد ولكن دون جدوى".
وأرفق المنشور بتعليق :"يمكنك أن تسرق كل شيء ولكن ليس فننا أبدًا.أهدي هذه الرسالة لفنانينا حول العالم".