شيع جثمان والد الممثل المصري ​ضياء عبد الخالق​ يوم أمس الجمعة بعد صلاة الظهر من مسجد الرحمة بالقرب من كوبري التونسي بطريق الأوتوستراد، ودفنه بمقابر الأسرة، وأقيم عزاء عن روحه اليوم الأربعاء، بمسجد الحامدية الشاذلية، بمنطقة المهندسين، وكانت الممثلة ​دنيا عبد العزيز​ وزوجها المهندس ​مصطفى كامل​، و​كريم الحسيني​، أول الحاضرين للعزاء.


وكان أعلن الممثل ضياء عبد الخالق عن وفاة والده من خلال نشره على حسابه الخاص بموقع التواصل الإجتماعي قائلاً:"إنا لله وإنّا إليه راجعون... تُوِفِي اليوم والدي الحاج عبد الخالق حسن محمد سليم... دعواتكم له بالرحمة والمغفرة جنات النعيم".
وتفاعل المتابعون مع المنشور وقدموا له واجب العزاء كما كتب الممثل صبري فواز متمنياً لوالده الرحمة ولأسرته الصبر والسلوان.