علم موقع "الفن" من مصادره الخاصة والموثوقة أن الفنان اللبناني ​زياد برجي​ تعرض لعملية نصب بكندا من قبل شركة New Logic Entertainement لصاحبها متعهد الحفلات شربل فهد، الذي لم يلتزم بدفع المستحقات المادية لبرجي وفق العقد الذي وقع عليه، ولم يقدم حتى اي ضمانات له، فوقع في فخه مع صاحب مطعم "لورديا"، لأن كل التذاكر قد تم بيعها لليلتين، الا ان برجي لم يتقاضَ فلساً واحداً، وسيغادر الاراضي الكندية غداً، ويعود الى لبنان.


وأضافت المصادر ان التحويلات التي قام بها متعهد الحفلات لصاحبها مزورة، كما أن أسلوب تعامله مع النجم كانت مسيئة لفنه وشخصه، ولم تتوقف الامور عند هذا الحد، فتابع متعهد الحفلات بنصبه، فلم يعط مخرج الصوت ولا حتى العاملين وأعضاء الفرقة حقوقهم المادية. ومن المتوقع أن تصل الامور الى المحاكم، وأن لا يسكت برجي عن حقوقه المادية والمعنوية.