إعتذر الصحافي المصري ​مصطفى أحمد​ من نقابة الممثلين، والدكتور ​أشرف زكي​ وفريق عمل مسلسل "​فاتن أمل حربي​"، وقال أن صفحته الشخصية قد تمّ اختراقها.


وجاء الإعتذار بعدما هدّده نقيب المهن التمثيلية الدكتور أشرف زكي، متضامناً مع صنّاع مسلسل "فاتن أمل حربي".
وقال مصطفى في منشور شاركه عبر صفحته الخاصة: "الاعتذار واجب، أتقدّم بخالص الاعتذار إلى نقابة الفنانين العريقة والفنان الكبير الأستاذ الدكتور أشرف زكي بخصوص ما تم نشره من خلال صفحتي الشخصية، وذلك بسبب مسلسل "فاتن أمل حربي" من دون علم مني أو دراية لاختراق الصفحة من بعض الذين قاموا بهذا العنوان".
وتابع: "وأقرّ بأنني حذفت هذا المنشور المغرض فور علمي به ورؤيتي له، وقد أغلقت الصفحة جراء اختراقها... وأقر بلا أدنى شك أو مزايدة أننا نحمل بداخلنا كل التقدير والاحترام لنقابة الفنانين العريقة التي تمثل القوى المؤثرة في رفعة الوطن بتاريخها الكبير وقاماتها الفنية الرفيعة قديماً وحديثاً... وأن فنانينا الكبار نجوماً وشباباً كباراً وصغاراً هم خير مُعَبِّرٍ عن قضايا المجتمع والوطن بما ينقلونه من آمال وتطلعات نحو غد مشرق".
وأضاف: "عاشت مصرنا الحبيبة حرّة أبية بكتائب مثقفيها حاملي راية التنوير. وستظل مصر كذلك عنواناً للوسطية بفنها الهادف منبراً صادحاً تتهشّم على عتباته رؤوس التطرف في الداخل والخارج، فالثقافة والفنون من أهم مصادر القوى الناعمة لمصر. حفظ الله مصر. حفظ الله الوطن".