عبّرت الممثلة المصرية ​بسنت صيام​ عن سعادتها بردة فعل الجمهور وزملائها من الوسط الفني الايجابية عن دورها في فيلمها الجديد "زومبي" والذي يُعد أول بطولة سينمائية لها.


وأكدت انها ممتنة للغاية بأن أول مشاركة سينمائية لها في موسم يضم أفلام لعدد من نجوم السينما المصرية منهم أحمد السقا وأحمد حلمي ومنى زكي وظافر العابدين، كما أن الفيلم يُعد أول عمل عن الزومبي في السينما المصرية، وتدور أحداثه في إطار من التشويق والكوميديا حول فرقة شعبية تسافر لأحد الأماكن، وخلال سفر الفرقة يدخلون بالخطأ منطقة مليئة بالزومبي ويصبحون في مواجهة معهم.
وأشارت بسنت إلى أن التحضيرات للفيلم كانت مكثفة من خلال بروفات مختلفة مع فريق العمل، بالإضافة إلى الشكل الخارجي للشخصية وعن كواليس الفيلم أضافت أن أجواء التصوير كانت صعبة بسبب طول مدتها والتي استمرت لأكثر من 8 شهور، والتي بدأت في موسم الصيف واستكملت في موسم الشتاء بالكامل وعن اصعب المشاهد قالت: بما إنها المرة الأولى لي في كواليس فيلم سينمائي لم أكن أتخيل أن الانفجارات تكون ضخمة بهذا الحجم، وفي الوقت نفسه مطلوب مني أن أقول حوار بحجم صفحة كاملة، ونحن نقف أمام السيارة وهي تنفجر وهو من أصعب الأمور التي مرت عليّ وقت التصوير".