رعى ​وزير الثقافة​ اللبناني ​محمد وسام المرتضى​ حفلا لإعادة إحياء الزجل اللبناني على مسرح الاونيسكو لفرقة المجد المؤلفة من الشعراء حبيب بو أنطون، مازن غنام ، ايلي ابو وجريس نخول، وذلك بحضور حشد كبير من الفاعاليات والهيئات النقابية والثقافية والادبية والشعرية ومحبي الزجل اللبناني.


وأكد المرتضى أن الثقافة هي نافذة أمل سعى من خلالها الى تاسيس مستقبل افضل، وأن الثقافة اللبنانية هي ثقافة غير عادية، ثابتة في اللاوعي لدينا مميزة جدا بالمقارنة مع أي ثقافة موجودة عند اي شعب على وجه الكرة الارضية.
وقال ​وزير الثقافة اللبناني​ محمد وسام المرتضى :" الاكثر اهمية انه في اوقات الحصار واوقات العسر والاوقات العصيبة تبقى الثقافة نافذة الامل التي نطل من خلالها لالتماس التفاؤل والسعي لانجاز الاحسن والتأسيس لمستقبل أفضل."
وتابع وزير الثقافة اللبناني حديثه قائلا :"الكلمة تحيي والكلمة تميت، والذي نؤكد عليه أن لا مثيل للبنان وشعبه إذ إنه لا يمكن ان يوجد شعب على وجه الارض مجهز بجينات، وعاش كل الازمات والمصاعب التي مر بها الشعب اللبناني عبر التاريخ ومجهز ليرجع ينهض ويحدث فرقا حتى في اصعب الظروف".
وأضاف:" نعم الثقافة اللبنانية ثقافة غير عادية، بالرغم من كل شيء، ومن كل المرارات والأمور السيئة التي ارتكبناها يبقى أنّ ثقافتنا التي هي ثابتة في اللاوعي لدينا مميزة جدّاً عن أيّ ثقافة موجودة عند أي شعب على وجه الكرة الارضية، و أن تشكل الثقافة عامل التوازن في الايام اليسيرة أمرٌ مفروغ منه إلا أنّ الاهمية تكمن في انه في اوقات الحصار واوقات العسر والاوقات العصيبة تبقى الثقافة نافذة الأمل التي من خلالها نطل ونشعر بالتفاؤل ونسعى لانجاز الاحسن والتاسيس لمستقبل افضل."
وألقى المرتضى قصيدة زجلية من وحي المناسبة، جاء فيها :
بيْن الثقافه والزجل في إعتقاد
راسخ ع مِيثاق البداهه والوَعي
والأريحيه بشردۃ الشاعر جَواد
بشبحۃ خيالو ع فصاحۃ مطلعي
حاكی السما ونجومها
وعّی السُهاد
بعيْن القمر بيقول يا شمس اطلعي
ضوّي بسما لبنان منبرنا البِلاد
الفيها خلِق جبران والعالم وعِي

الشاعر نبي بيصير فينا فيلسوف
لمّا بمنارۃ كلمتو يضوّي الظُلَم
الشاعر وحي ع مسرحو حاكی الألوف
بصوتو العطوف التكتكه بتشفي الألم
وقلبي شَعر بحضوركم
حيّا الضيوف
وحي الخيَال بكلمتي شمخۃ علَم
والمجد مجد الموهبه ومجد الحروف
اللّي تأبجدوا بلبنان ع لسان القلم
قصر الاونيسكو قصر علمي عالمي
ومعهد ثقافة بالقوافي مترجمي
ولما الزجل ببلادنا الليلة استضاف
صار التراث يزيد فخر العولمة .
وقدم وزير الثقافة درع "احتفالية مئوية وطن" الى فرقة المجد بشخص الشاعر حبيب ابو انطون عربون شكر ٍوتقدير.