تصدر وسم "#انقذوا_رهف_اليامي" قائمة الأكثر تداولاً على موقع التواصل الإجتماعي في المملكة العربية السعودية خلال الساعات القليلة الماضية مع أكثر من 6 آلاف تغريدة انقسمت بين متعاطفٍ مع المدربة الرياضية السعودي ​رهف اليامي​ ومشكك بحقيقة قصتها.


وانطلق الوسم بعد تداول مجموعة من الصور وتسجيلات صوتية تؤكد من خلالها تعرضها للتعنيف الجسدي من قبل عائلتها.
وبحسب الصور المتداولة، فقد ظهرت رهف وهي على سرير الشفاء في أحد المستشفيات وقد زودت بجهاز تنفس على أنفها، فيما أظهرت صورة أخرى تواجد أحد رجال الأمن في غرفة المستشفى للإدلاء بإفادتها.
كما تناقل الرواد تسجيلًا صوتيًا نسب لرهف والذي استنجدت من خلاله بتوفير الحماية لها بعد تعرضها للتعنيف.
وبعد ساعات من تداول قصة رهف، أعلنت شرطة نجران عن تلقيها بلاغًا عن تعرض فتاة للإيذاء من قِبل أحد أفراد أسرتها، وتسليمها لجهة الاختصاص مع متابعة تطبيق الإجراءات القاونية.