أقيم حفل تكريمي خاص بقاعة مشاهير موسيقى الكانتري، بهدف تكريم الراحلة أسطورة الكانتري ​نعومي جود​.


وقامت النجمتان وينونا و​أشلي جود​ بردة فعل عاطفية حيث لم تتمكنان من تمالك نفسهما وإنهارتا بالبكاء بعدما تذكّرتا والدتهما التي توفيت منتحرةً.
والغريب أن الحفل قد أقيم بعد 24 ساعة فقط على وفاة المغنية العالمية بعد صراع مع مرض نفسي، عن عمر ناهز 76 عاماً.
وتكلمت النجمة العالمية آشلي عن أمها وقالت: "أحببتك أمي كثيراً وأنا آسفة لأنك لم تستطيعي الصمود أكثر من ذلك".
وأضافت: "تقديركم لأمي هو الذي جعلها تستمر وتقاوم طوال السنوات الماضية، ورغم قلبي المحطّم، إلا أنني سأستمر في الغناء والتمثيل، وأتذكرها دائماً".
وقالت وينونا: "لم أحضر أي شيء الليلة لأنني تعودت أن تتحدث أمي، قلبي محطم، وأشعر أنني محظوظة لأنني ابنتها، كانت مفعمة بالحياة".