شهدت أحداث الحلقة 28 من مسلسل "​فاتن أمل حربي​" وصول إبنتي "فاتن" (الممثلة ​نيللي كريم​) بينما كانت تعقد قرانها على طليقها "سيف" (الممثل ​شريف سلامة​)، وقام "شفيع" (الممثل محمد التاجي) و المحامي "شكيب" (الممثل محمد ثروت)، بطرد "سيف" والمحامي الخاص به.


تلقى "سيف" خبر بأن الحكومة قامت بمصادرة الملابس المهربة التي قام باستيرادها من بنغلادش بعد أن حصل على قرض 3 ملايين جنيه بضمان مصنع والدته "نظيمة" (الممثلة فادية عبد الغني)، ما تسبب في انهياره.
ذهب "سيف" إلى والدته "نظيمة" في المصنع، وأخبرها بما حدث لتقوم بصفعه على وجهه، وفقدت الوعي بعد مشادات بينها وبين ابنها لما فعله وقام بنقلها إلى المستشفى، ليتبين أنها أصيبت بجلطة دماغية وأصبحت غير قادرة على الحركة كما أنها تعاني من ثقل في لسانها.
وطلبت "نظيمة" رؤية "فاتن" وحفيدتيها "يارا ونادين"، وبعد رؤيتهما قدمت الاعتذار لـ "فاتن" وأخبرتها بأنها لا تكرهها ولكنها كانت تغار من شطارتها وطلبت منها أن تسامحها على تربيتها لإبنها "سيف" وطلبت منها أن تخبر المستشفى بأن لا يسمحوا بدخول "سيف" عندها نهائياً.
عاتبت "فاتن" "سيف" لما فعله مع والدته وبعد أن أخبرها بأن ابن عمه "صلاح" (الممثل أحمد طلعت) هو من تسبب بأن يحصل على القرض من أجل التجارة في الملابس المهربة، أخبرته بأن "صلاح" هو من قام بتسليط بلطجية عليه وأخذ شنطة المليون جنيه، وذهب "سيف" إليه وقام بضربه.
تحدثت المحامية "راندا" (الممثلة جيلان علاء) مع السيدات بالمحكمة بأن عليهن أن يخبرن محاميهن بتقديم طعن على قانون الأحوال الشخصية حتى يكن سنداً لـ "فاتن" في الطعن على قانون الاحوال الشخصية في المحكمة الدستورية.
هل ستسامح "نظيمة" (الممثلة فادية عبد الغني) إبنها "سيف" (الممثل شريف سلامة).. وماذا عن "فاتن" هل ستنجح في تغيير قانون الأحوال الشخصية؟