بدأت أحداث الحلقة السابعة والعشرون من مسلسل "​فاتن أمل حربي​"،بذهاب "فاتن" (​نيللي كريم​) إلى قسم الشرطة لتقديم بلاغ خطف ابنتيها من قبل طليقها "سيف" (​شريف سلامة​) ولكنها تفاجأت بوجوده في قسم الشرطة حيث أنه سبقها وقام بمحضر بأنها منعته من رؤية ابنتيه، وطلب منها أن تتنازل عن القضايا والعودة له لكي يعيد لها ابنتيها وكل شيء يعود كما كان في السباق.


اتصل أحد الموظفين بالبنك وأخبر "نظيمة" (​فادية عبد الغني​) أن إبنها "سيف" حصل على قرض قيمته 3 ملايين جنيه بضمان المصنع والسداد على 3 سنوات بفائدة كبيرة.
انفعلت ابنتا "فاتن" على والدهما "سيف" بسبب خطفه لهما ومنعهما من رؤية والدتهما، ولكنه قام بتعنيفهما وقام بإغلاق باب المنزل عليهما، مما اضطر ابنتيه إلى الهروب من المنزل بعدما قاما بالقفز من النافذة وطلبت "يارا" من سيدة المساعدة للذهاب إلى أمهما بعد أن سألتها إن كانت تعلم والدتها "فاتن أمل حربي" .
وقررت "فاتن" التنازل عن كل القضايا التي قامت برفعها ضد طليقها والزواج منه مرة أخرى، وقامت "فاتن" بالاتصال به وأخبرته بأنها مستعدة لكل ما يريده، وحضر "سيف" ومعه المحامي الخاص به والمأذون وشهود، وقامت بالتوقيع على أوراق التنازل عن القضايا التي قامت برفعها ضده، وحاولت السيدة أن تصل إلى "فاتن" عبر مكالمتها لكنها لم تجب على الهاتف وتعرضت لحادث سير طفيف بينما كانت متوجهة لمنزل فاتن، وبدأ عقد القران ولكن انتهت الحلقة قبل أن تنطق بـ"زوجتك نفسي".
هل ستشهد الحلقة المقبلة زواج "فاتن" من "سيف" أم أن ابنتيها ستحضران قبل أن تنطق؟