أصدرت نقابة ممثلي المسرح والسينما والاذاعة والتلفزيون في ​لبنان​ بيانا حذّرت فيه ال​ممثلات​ اللبنانيات من قيام سيدة تتصل بهنّ وتتدعي انها مصرية ومديرة انتاج إحدى المنصات الإلكترونية، وذلك لإجراء "كاستينغ" لفيلم مصري سيصوّر في لبنان.


وجاء في البيان: "تحذير بعد تصدي مجلس إدارة النقابة منذ حوالى ثلاثة أشهر لمحاولة إستدراج عدد من الزميلات إلى فخ إدعاء القيام بتصوير مسلسل تلفزيوني في مصر عبر إنتحال شخصية مخرج مصري معروف جداً يدعى محمد سامي، وقيامنا بالتواصل مع المخرج الحقيقي الاستاذ محمد سامي في مصر وإستهجانه ألأمر ثم مسارعته لرفع دعوى قضائية ضد منتحل شخصيته، وبعد فشل تلك المحاولة، تقوم الآن مجموعة أخرى بإشراف سيدة تتدعي انها مصرية وإسمها مايا درويش وتعرف عن نفسها أنها مديرة إنتاج ​شركة نت فليكس​، تتصل بممثلات لبنانيات من رقم 009647837685454
تحت حجة التحضير لإجراء كاستينغ لتصوير فيلم مصري جديد في لبنان سيعرض على نت فليكس من بطولة وإخراج محمد فرج، وانها بحاجة لإرقام ممثلات فقط لإدوارٍ مختلفة( نفس الاسلوب المتّبع في المحاولة الاولى) ثم تطلب منهن التواصل مع المنتج الفني الذي يدعى كارم حبيب على حسابه على الإنستغرام للتباحث حول هذا الامر.
يهم نقابة الممثلين ان توضح ما يلي :
1- إن شركة نت فليكس هي شركة محترمة ومهنية محترفة ولا تتعامل في اجراءات التحضير لتصوير فيلم سينمائي على هذا النحو المريب.

2- تنبه نقابة الممثلين كافة النقابيين العاملين في القطاع الفني الى احذ الحيطة والحذر والاتصال بالنقابة فوراً عند إرتيابهم بأي مكالمة هاتفية قد تصلهم حول هذا الموضوع.
3- كما تعاملت النقابة بحزم في عملية الإحتيال الاولى، ستتابع مرة اخرى هذا الفصل الجديد من الإحتيال وتتواصل مع المعنيين الحقيقيين لإيقاف هؤلاء المبتزين عند حدهم .
النقيب نعمة بدوي".